فنون

آخر يوم لمعرض «DO-It بالعربي» في التاون هاوس فاكتوري

انتهزوا فرصة حضور آخر يوم  لمعرض دو-ايت بالعربي بتاون هاوس فاكتوري ابتداءًا من الساعة السابعة مساءًا إلى التاسعة مساءًا.

[us_separator type=”invisible”]

المعرض عبارة عن محاولة لتفسير أفكار عشوائية ومختلفة لمجموعة من الإرشادات كتبها 73 فنانًا عربيًا، وتم تجميعها في مطبوعة DO-It  بالعربي، من قِبل حور القاسمي مديرة مؤسسة الشارقة للفنون، وهانز أولريخ أوبريست المدير الفني لجاليري سربنتين والذي أسس المشروع الأصلي للمعرض والمطبوعة عام 1993.

مطبوعة do it بالعربي
[us_separator type=”invisible”]

ينقسم المعرض إلى أربعة عوالم تعرض إرشادات الفنانين، بشكل متنوع، نظرًا لاختلاف الأساليب والمواد المستخدمة للتنفيذ.

أول هذه العوالم، يصطحبك في رحلة واقعية للخصائص العمرانية والطرز العشوائية للبناء، التي تسود شوارع القاهرة في الفترة الراهنة.

[ultimate_carousel slides_on_desk=”2″ slides_on_tabs=”2″]

صممتها ياسمين المليجي معبرة عن المسكن الأمثل للأسرة قليلة الأفراد

صممتها شذا الدغيدي
صممتها شذا الدغيدي تعبيرا عن زحام الأفكار و اضطرابها تأثرا بالتكدس السكاني
[/ultimate_carousel]

“ساق لحم واحدة جيدة من القصة،شخصية واحدة باهرة.بطل الحلو العربي ؟.سرير الكريمة الحامضة؟”

العالم الثاني تتأبط فيه السريالية الفن البصري المتعطش لرواية القصص، فتتعمق في عالم مترع بانقباضات طفيفة لقلبك من خلال عرض فيديو يمتد لأربعة دقائق.

[us_separator type=”invisible”]
[us_separator type=”invisible” size=”small”]

يبدأ العالم الثالث بهذا الاقتباس عن تاون هاوس
“يتم تدمير أرشيفنا في نفس الوقت الذي يتم فيه إنتاجه” 

أحداث هدم مبنى جاليري تاون هاوس، ونقل مقتنياته قبل عام من اليوم.
[us_separator type=”invisible”]

العالم الرابع والأخير يدعو فيه الفنان أحمد غصين إلى استعادة الأسرار الحميمية التي تم تسجيلها علي أشرطة كاسيت عائلية تعود إلى ثمانينيات وأوائل تسعينيات القرن الماضي. وتدعو فيه سندس شبايك إلى الاستماع وتجميع الرسائل الصوتية المرسلة على أي من مواقع التواصل الاجتماعي لتكوين قصة من مقتطفات عدة.

 

الوسوم
إغلاق
إغلاق