فنون

فنان الجرافيتى أحمد فتحى.. هكذا رسمت محمد صلاح بجوار أم كلثوم

إلى جوار أم كلثوم، والشاعر أمل دنقل، والكاتب الراحل مكاوي سعيد وغيرهم من الفنانين والأدباء رواد مقهى “زهرة البستان”، خطف جرافيتي اللاعب محمد صلاح أنظار رواد وسط البلد، وحصد إعجاب الآلاف على مواقع التواصل الاجتماعي.

فمن هو صاحب الجرافيتي، ولماذا رسم محمد صلاح إلى جوار هؤلاء؟

صاحب الجرافيتي هو أحمد فتحي الطالب بكلية الآداب قسم الفلسفة، الذي بدأت رحلته مع فن الجرافيتي، كما يقول: “منذ نحو 7 سنوات، كنت أهوى الرسم في البداية وقمت بالتجربة في الكثير من الأماكن، حتى احترفت العمل، وبدأت في رسم بعض الجرافيتي خلال ثورة يناير. ومن أشهر الجرافيتي الذي قمت برسمه “الشمس” الموجود عند قهوة التكعيبة بوسط البلد، وجرافيتي كل من: كوكب الشرق أم كلثوم، والروائي الراحل مكاوي سعيد، ونجيب محفوظ، على جدران مقهى زهرة البستان”.

أحمد فتحي
أحمد فتحي
جرافيتي أم كلثوم وأحمد فؤاد نجم ونجيب محفوظ على حوائط مقهى زهرة البستان
جرافيتي أم كلثوم وأحمد فؤاد نجم ونجيب محفوظ على حوائط مقهى زهرة البستان

ويتابع: “الأدوات اللي بستعملها في الرسم عبارة عن دهانات واسبراي، وفيه أماكن أصحابها بيطلبوا مني إني أرسم فيها وده بيكون بمقابل مادي، وأماكن تانية بكون عاوز أرسم فيها حاجة فبستعمل أدوات الرسم الخاصة بيا، وبتكفل بالرسم على حسابي الخاص”

جرافيتي “صلاح” له طعم خاص

ويضيف فتحي: “كان لرسم جرافيتي محمد صلاح طعم خاص، حيث اتصل بي صاحب مقهى زهرة البستان وطلب مني رسم جرافيتي للاعب محمد صلاح، تخليدًا لبطولاته الرائعة واعتزازًا به، وافقت على الفور، حيث وفر لي مدير المقهى الأدوات اللازمة، ولم تأخذ الرسمة مني أكثر من يومين”.

ويشير فتحي إلى إن الربح العائد من رسم الجرافيتي يختلف من رسام لآخر، وعلى حسب فكرته التي يقدمها، وتصوره لرسم الجرافيتي”.  

الوسوم
إغلاق
إغلاق