فنون

“رحالة” تشارك بفيلمين في مهرجان الجزويت الرابع

تعرض سينما زاوية القاهرة ضمن فعاليات مهرجان الجزويت الرابع للفيلم القصير، الذي بدأ في الخامس من نوفمبر الجاري، ولمدة ثلاثة أيام، فيلمي “فتحي لا يعيش هنا بعد الآن” للمخرج ماجد نادر، و”البنانوة” للمخرج ناجي إسماعيل، والفيلمين من إنتاج شركة رحالة للإنتاج والتوزيع.

“رحالة” تشارك بفيلمين في مهرجان الجزويت الرابع

“فتحي” فكرة جريئة و “البنانوة” فيلم قصير حدث بالفعل

يأتي عرض فيلم “فتحي لا يعيش هنا بعد الآن” في مهرجان الجزويت، بعد أيام من فوزه بجائزة لجنة التحكيم في المهرجان القومي للسينما المصرية، كما أن فيلم “البنانوة” قد حصل أيضا على جائزة “رضوان الكاشف” لأفضل فيلم في مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في مارس 2017.

“فتحي لا يعيش هنا بعد الآن” فيلم روائي قصير مدته 18 دقيقة، من إنتاج سنة 2016، وعُرض لأول مرة في مهرجان برلين السينمائي الدولي في دورة العام الماضي، وقال ماجد نادر مصور ومخرج الفيلم، كما شارك في إنتاجه، بأن فكرة الفيلم مأخوذة من قصة كتبها صديق له على الفيس بوك عام 2010 “من ساعة ما قرأتها وأنا حابب أعملها فيلم، لكن مكنتش لاقي طريقة لعرضها، لغاية ما جت لحظه حسيت إني لقيت فكرة لعرض القصة وعملت الفيلم”.

وأضاف نادر أنه تحمس للمشاركة في مهرجان الجزويت للفيلم القصير؛ لأنه يتيح فرصة عرض الأفلام في عدم محافظات من بينها الإسكندرية وسوهاج وأسيوط، مما يعد فرصة جيدة للفيلم، و بالمصادفة فإن المهرجان القومي للسينما في دورته الأخيرة قدم عروضا في عدة محافظات للأفلام المشاركة.

قالت لجنة تحكيم المهرجان القومي للسينما عن اختيارها فيلم “فتحي لا يعيش هنا بعد الآن”، للفوز بجائزة لجنة التحكيم أن الفيلم “بالإضافة إلى فكرته الجريئة يُحسب له تمرده على الشكل السينمائي التقليدي، ومعالجته برؤية خاصة”.

يعالج “فتحي لا يعيش هنا بعد الآن” فكرة لقاء يجمع بين شاب وفتاة غريبان في يوم عادي، لكنه يتحول ليصبح استثنائيا مليئا بالمشاعر المشتركة بين الشابين.

يقول ماجد نادر-خريج معهد السينما عام 2011- بأن المهرجانات المحلية والدولية هي فرص عرض الفيلم القصير، خاصة في ظل تحديات عدة تواجه الإنتاج السينمائي بشكل عام والأفلام القصيرة بشكل خاص “محدش مهتم ينتج ده، ولو الشخص قرر ينتج لنفسه وده مش أحسن حاجة، يواجه صعوبات في استخراج التصاريح اللازمة إذا قرر مثلا يصور في الشارع”.

"رحالة" تشارك بفيلمين في مهرجان الجزويت الرابع
بوستر فيلم البنانوة، وبوستر فيلم فتحي لا يعيش هنا بعد الآن

أما “البنانوة” إخراج ناجي إسماعيل، فيلم روائي قصير، مدته 18 دقيقة، ومن إنتاج عام 2016 أيضا، وهو الفيلم الثاني لمخرجه بعد الفيلم التسجيلي القصير “أم أميرة”، إنتاج 2014.

شارك “البنانوة” وعُرض لأول مرة في مهرجان دبي السينمائي دورة 2016، في مسابقة المهر القصير. يتفق إسماعيل مع ماجد نادر إن مهرجان الجزويت هو فرصة لعرض الأفلام القصيرة على جمهور مختلف خارج القاهرة، وخاصة محافظات الصعيد “الفيلم القصير مفيش توزيع كويس له، مش بيعمل عائدات، بيبقى الغرض منه إرضاء فني بامتياز لصناعه، أنك تعمل حاجة حاسس انك عايز تعملها، والتقدير بيبقى من المهرجانات وردود فعل الجمهور”.

وقال إسماعيل إن ردود الفعل على فيلمه كانت جيدة و نال الفيلم استحسان الجمهور في كل مرة عُرض فيها “الناس بتحب تشوف فيلم فيه حدوتة جديدة، وفيه إنطباعات مسبقة عن الفيلم القصير إن الناس مش هتفهم منه حاجة، لكن ده مكنش في فيلمي، والناس كانت مبسوطة منه. التجربة كلها عجبت الناس”.

“البنانوة” فيلم مبني على قصة حقيقية، عن جريمة قتل يقوم بها عامل بناء باليومية تجاه زميله في السكن حول إيجار الغرفة، مما يتسبب له في كوابيس، واحساس مستمر بالذنب، يقول إسماعيل عن فكرة الفيلم “أنا من الصعيد، وبالتحديد من محافظة سوهاج، والدي كان بيشتغل في المقاولات، وطفولتي كلها كانت وسط عمال البناء، ومن عدة سنوات قرأت حادثة قتل، شخص قام بجريمة قتل في لحظة تهور ودفن الجثة في الغرفة، فحولتها لفيلم مبنى على فكرة الإحساس بالذنب”.

مهرجان الجزويت الرابع للفيلم في سينما زاوية من 5 إلى 7 نوفمبر 2017
مهرجان الجزويت الرابع للفيلم في سينما زاوية من 5 إلى 7 نوفمبر 2017

مواعيد عروض الفيلمين 

الفيلمان “البنانوة” و”فتحي لا يعيش هنا بعد الآن” إنتاج شركة “رحالة للإنتاج والتوزيع”، وهي شركة مهتمة بإنتاج الأفلام المستقلة منخفضة التكلفة، وتتبني الفيلم منذ الفكرة الأولية وحتى مرحلة العرض على الجمهور.

يُعرض “البنانوة” و”فتحي لا يعيش هنا بعد الآن” ضمن فعاليات اليوم الثاني والثالث من مهرجان الجزويت الرابع للفيلم القصير، في سينما زاوية بالقاهرة، فيُعرض “البنانوة” لناجي إسماعيل في اليوم الثاني للمهرجان -6 نوفمبر- مع أربعة أفلام أخرى هي: درة حلوة، عاليا، زار، وأنا والدكتور صبحي.

أما فيلم “فتحي لا يعيش هنا بعد الآن”، يُعرض ضمن فعاليات اليوم الثالث والأخير للمهرجان- 7 نوفمبر- مع أربعة أفلام أخرى هي: المحطة الأخيرة، قصة صانع القبعات الجديدة، حتة خشبة، يحيي ووحيد. تبدأ العروض في السابعة مساء، ليها مناقشات مع صناع الأفلام المشاركة.

مزيد من المعلومات عن مهرجان الجزويت في دورته الرابعة هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق