فنون

زاوية تعلن عن عرض فيلم “قتل غزال مقدس” ضمن برنامج شهر ديسمبر بعد نجاحه في البانوراما

أعلنت سينما زاوية عن ثاني الأفلام التي ستعرض خلال برنامج عروض أفلام شهر ديسمبر.

[us_separator type=”invisible”]

فيلم “قتل غزال مقدس” والذي تم عرضه ضمن فعاليات بانوراما الفيلم الأوروبي في دورتها العاشرة، حقق نجاحًا دفع سينما زاوية إلى اختياره لينضم لجدول عروض شهر ديسمبر.

ويعد الفيلم الثاني الذي تعلن زاوية عن عرضه بعد فيلم “حُبًا في فينسِنت”؛ وحسب “زاوية” سيتم الإعلان غدًا عن جدول عروض شهر ديسمبر كاملًا.

[us_separator type=”invisible”]

قتل غزال مقدس (2017) +18
THE KILLING OF A SACRED DEER

عن الفيلم:

د. (ستيفن ميرفي) هو جراح قلب شهير؛ وهو أيضًا ربُ أسرةٍ يعيش في منزل مثالي مع زوجته وطفليهما. يتربص بتلك الحياة الرغدة -التي يعيشها الجراح- مراهقٌ يتيم الأب يدعى (مارتن)؛ حيث يقوم بإقحام نفسه في حياة الجراح تدريجيًا وبطرق مزعجة. بعد وهلة قصيرة؛ تتضح نوايا (مارتِن) حين يواجه (ستيفِن) بتجاوز قد ارتكبه في السابق وطواه النسيان منذ زمن بعيد؛ وهو الأمر الذي سيهدد حياة (ستيفن) الهانئة إلى الأبد.

الجوائز والمناسبات:

حاصل على جائزة أفضل سيناريو (مناصفةً) بمهرجان كان السينمائي الدولي ٢٠١٧.

لقطة من فيلم "قتل غزال مقدس"
لقطة من فيلم “قتل غزال مقدس”

تفاصيل الفيلم:
إنتاج: أيرلندا، المملكة المتحدة
سنة الإنتاج: ٢٠١٧
إخراج: يورجوس لانتيموس
بطولة: كولين فاريل، نيكول كيدمان، باري كيوهان
النوع: تشويق، دراما
مدة العرض: ١٢١ ق
اللغة: إنجليزية
الترجمة: عربية

[us_separator type=”invisible”]

الوسوم

منطقتي

جريدة منطقتي وسط البلد جريده شديدة المحليه تصدر شهريا وتوزع مجانا رغم المشهد الإعلامى الصاخب فى مصر، والذى ازداد صخبه بعد ثورة 25 يناير، لا تزال الصحافة المحلية بعيدة عن اهتمام صناع الإعلام. وبخلاف تجارب محدودة، لا يجد القارئ المصرى صحفا تتواصل معه بشكل مباشر، وتعكس مشكلاته الخاصة، المتعلقة بالمنطقة الجغرافية التى يسكن فيها، والتى تؤثر فى حياته اليومية، وتتناول السياسات المحلية وثيقة الصلة به، وتغطى اهتماماته فى العمل والسكن ووسائل الترفيه.فى هذا السياق ظهرت جريدة "منطقتى" التى يصدرها البرنامج المصرى لتطوير الإعلام EMDP، وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.بدأت الصحيفة بتغطية منطقة "البورصة" فى وسط المدينة، وشهرا بعد شهر، بدأ طموحها الجغرافى يتسع، وتسعى لأن تكون جريدة "وسط البلد" بأكملها. ونجحت على مدار سنتها الأولى فى توثيق علاقتها بسكان المنطقة، وزوارها، والعاملين فيها، وفى لفت الانتباه إلى الخصائص الثقافية والمعمارية والاقتصادية المميزة لوسط البلد، وكذلك فى إطلاق مبادرات للتعاون بين مختلف عناصر المنطقة (الحكومة المحلية فى الحى- منظمات المجتمع المدنى- أصحاب الأعمال- الأهالى)، من أجل تطوير المنطقة اقتصاديا وثقافيا ومعماريا."منطقتى" نموذج للصحافة شديدة المحلية سوف نسعى إلى تكراره فى أحياء أخرى داخل القاهرة، إيمانا منا بأن القارئ المصرى يستحق صحافة تخاطب احتياجاته المميزة وتنقل صوته وتشارك فى تطوير حياته.وتهدف إلى تقديم صحافة شديدة المحلية بمستوى من الجودة ينافس الصحف التى تصدر على المستوى القومى، وفى الوقت نفسه توفر فرصة لأصحاب الأعمال المتوسطة والصغيرة فى الإعلان عن أعمالهم بأسعار مناسبة، وبشكل يستهدف تحديدا العملاء المحتملين الذين يسكنون فى نطاقهم الجغرافى أو يترددون عليه.
إغلاق
إغلاق