فنون

“قصص محلية” ورش مجانية عن تعليم الفنون في مصر بمكتبة “مركز الصورة المعاصرة”

تدعو “مجموعة القاهرة” والتي تعتبر جزءا من الشبكة العالمية “مدرسة خارطة طريق أخرى لتعليم الفنون”، للمشاركة في سلسلة من الورش واللقاءات، بعنوان “قصص محلية للفنون والتعلُّم”، حول تعليم الفنون في مصر، في الفترة من 25 نوفمبر و 1 ديسمبر 2017، بمقر مركز الصورة المعاصرة بشارع عبد الخالق ثروت- وسط البلد.

مكتبة مركز الصورة المعاصرة

“مدرسة خارطة طريق أخرى لتعليم الفنون” هي شبكة عالمية من باحثين/ات، وممارسين/ات في مجال تعليم الفنون، في المدارس والجامعات والمتاحف والمؤسسات الثقافية والمراكز التعليمية والمنظمات.

و أعضاء “مجموعة القاهرة”-التي هي جزء من مدرسة خارطة تعليم الفنون- هم: نور الصافوري، وحسين الحاج، ورنا النمر، وهم أنفسهم ميسري بعض ورش العمل.

5 ورش عمل في أسبوع

على مدار الأسبوع الذي تمتد خلاله فعاليات الورش، سيعمل المشاركون على “تجميع تعليقاتهم وآرائهم وأفكارهم، حول تعليم الفنون في مصر، وعلى خلق خريطة زمنية لهذه الأفكار والتواريخ والصور، الخاصة بالسياق المحلي لتعليم وتعلُّم الفنون”.

بشكل متوازي، تعرض مكتبة مركز الصورة المعاصرة، فيديوهات لأحاديث قصيرة حول الممارسات العملية في اقتصاديات الفنون والمعرفة، ثم تُعقد جلسة مفتوحة تديرها “رنا النمر”، 2 ديسمبر المقبل، مع مجموعة من ممارسي الفنون والتعلُّم والتعليم.

تقيم “مجموعة القاهرة” 5 ورش عمل، بالإضافة إلى ملتقى عام لكل المشاركين يوم 2 ديسمبر المقبل.

بوستر قصص محلية للفنون والتعلُّم

مكتبة “مركز الصورة المعاصرة” تستضيف ورش العمل

الورشة الأولى بعنوان “الممارسات اليومية لتعليم الفنون”، وتقدم باللغة العربية، يوم السبت 25 نوفمبر الجاري، من الثانية ظهرا وحتى الخامسة مساء، بمكتبة مركز الصورة المعاصرة.

هذه الورشة موجهة للمهتمين/ات بطرح أسئلة حول “تعليم الفنون”، وخاصةً من المجموعات التي قد يتم تهميشها لأسباب مختلفة في الفنون والتعليم، بالإضافة إلى الدارسين والمدرسين، والفنانين والفنانات، والطامحين للتدريس والتعليم في مجال الفنون.

“التعبير الفني الحر بين النظرية التلقائية وتأسيس مركز الحرانية” هي الورشة الثانية، وتقدم باللغة العربية أيضا، يوم الإثنين 27 نوفمبر، من السابعة مساء حتى العاشرة.

في هذه الورشة، يناقش الباحث والمترجم حسين الحاج، ورقته البحثية التي قام بتحضيرها خلال عام، والتي تناولت تاريخ تعليم الفنون في مصر من جوانب مختلفة، وتقدم الورقة عرضًا تاريخيًا ﻷهم التطورات في سياسات تعليم الفنون في مصر، في مطلع القرن العشرين، وسيرة موجزة لكلٍ من حبيب جورجي ورمسيس ويصا واصف، وتجربتهما في تعليم الفنون بقرية الحرانية.

أما الورشة الثالثة التي ستقدم باللغة الإنجليزية، مع وجود ترجمة إلى اللغة العربية هي “تواريخ مصطلح “التعبير الحر” وعلاقته بـممارساتنا اليوم في تعليم الفنون”، يوم الأربعاء 29 نوفمبر، من 7 إلى 10 مساء أيضا.

الورشة الرابعة “الاتجاه النقدي في التربية وانعكاساته على تعليم الفنون (مقاربة فلسفية للمجالين”، يوم الجمعة 1 ديسمبر المقبل، من الساعة ٢ ظ إلى ٦ م. الورشة باللغة العربية.

هذه الورشة موجهة للمهتمين بـ “صياغة المناهج التعليمية، ولاسيما المناهج البديلة لتعليم الفنون”.. ولا يشترط خبرة سابقة في ذلك

الورشة الخامسة والأخيرة هي “الممارسات الفنية متعددة الوسائط وتعليم الفنون في مصر”، ستُقام يوم الجمعة 1 ديسمبر أيضا، لكن في الفترة من 7 إلى 10 م. الورشة باللغة العربية.

هذه الورشة موجهة للفنانين/ات الذين يعملون عبر الوسائط المتعددة، ومن لهم اهتمام بالصورة المتحركة والفيديو آرت، وكذلك المهتمين بالتاريخ الشفوي والأساليب البديلة لكتابة تواريج (تعليم) الفن.

الموعد النهائي للتسجيل في ورش العمل

المشاركة في الورش مجانية، لكن يجب التسجيل المسبق لكل ورشة بشكل منفصل، في موعد أقصاه 22 نوفمبر 2017.

لمزيد من المعلومات عن البرنامج وخريطة الورش وكيفية التسجيل، يمكن زيارة الرابط هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق