فنون

ندوة لمناقشة كتاب “في تشريح الهزيمة.. حرب يونيو بعد خمسين عاما” في حضور مؤلفيه بمكتبة القاهرة الكبري بالزمالك

تقيم دار المرايا للإنتاج الثقافي ندوة لمناقشة كتاب “في تشريح الهزيمة ..حرب يونيو 1967 بعد خمسين عاما”، في السادسة والنصف من مساء الخميس 4 يناير الجاري، بمقر مكتبة القاهرة الكبرى بالزمالك.

غلاف كتاب “في تشريح الهزيمة”

“في تشريح الهزيمة.. حرب يونيو 1967 بعد خمسين عاما” الصادر مؤخرا عن دار المرايا للإنتاج الثقافي، كتاب من ستة فصول، يتضمن مقالات حررها الكاتب والخبير في شؤون المساعدات الإنسانية والمجتمع المدني خالد منصور، وشارك فيه خمسة كتاب آخرين، هم على الترتيب: محمد العجاتي المدير التنفيذي لمنتدى البدائل العربي للدراسات بالقاهرة، والباحث والمحاضر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة سامح نجيب، بمشاركة الباحث في العلوم الإجتماعية مصطفى عبد الظاهر، والكاتب والمحرر السياسي بلال علاء، مع خالد فهمي أستاذ التاريخ الحديث في جامعة هارفارد والجامعة الأمريكية بالقاهرة.

“في تشريح الهزيمة” يبحث عن مسئولية النظم العربية عن هزيمة 1967

صدر الكتاب بمناسبة مرور الذكرى الخمسين لـ”هزيمة الدول العربية أمام اسرائيل في الخامس من يونيو 1967″، وتنطلق فكرته كما يقول خالد منصور في مقدمة الكتاب من “فرضية أساسية، هي أن هزيمة 67 ليست ماضيا نتعلم دروسه ولكنها حاضر حي، بمعنى أنها حدث تأسيسي لحقبة مازلنا نعيشها حتى اليوم، ومن ثم فإن تقييمنا للهزيمة وأسبابها وسياقها هو بحث في جذور حاضرنا ومعانيه الكبرى..”

ويركز الكتاب من خلال فصوله الستة، التي حملت عناوين: الهزيمة المحتومة: سياق ووقائع حرب الأيام الستة، الناصرية والهزيمة: انتكاسة أم انهيار للمشروع العربي؟، هزيمة 1967 وفشل الدولة التنموية الناصرية، الحركات الإسلامية في زمن الهزيمة، تيه القافلة، وهزيمة 67 الهيكلية والمستمرة، على “مسئولية النظم التي حكمت هذه المنطقة، وعلى ما حدث لشعوبها بفعل أحد أهم الوقائع التي غيرت شكل المنطقة بشكل درامي، وهي حرب 1967”، رغم أن الكتاب لا ينفي في الوقت نفسه، وجود أسباب أخرى ساهمت في “إشعال وتغذية الصراعات سواء بصورة مباشرة أو عن طريق دعم النظم الديكتاتورية والسلطوية”، مثل السياسات الخارجية للولايات المتحدة وأوروبا، بالإضافة إلى وجود إسرائيل، واحتواء المنطقة على أضخم إنتاج واحتياطي نفطى.

لا يعتبر ” في تشريح الهزيمة” عملا أكاديميا أو تاريخيا بل محاولة لـ “تقصي تفاصيل ما حدث وتفنيد الروايات والأساطير بأدوات البحث السياسي والتاريخي”، من خلال قراءات نقدية لأصوات متعددة ومختلفة الآراء والتوجهات.

يعرض منصور في مقدمة الكتاب أيضا إلى “الفشل” في وجود قراءات لأصوات نسائية، بسبب “ارتباطات مهنية منعت الكاتبات اللواتي قدمنا لهن الدعوة من المشاركة في الوقت المحدد لنشر الكتاب قبل نهاية عام 2017”.

الدعوة عامة لحضور الندوة

يناقش كتاب ” في تشريح الهزيمة.. حرب يونيو 1967 بعد خمسين عاما”، في السادسة والنصف من مساء الخميس 4 يناير الجاري، مجموعة من مؤلفيه هم: بلال علاء، خالد منصور، سامح نجيب، محمد العجاتي ومصطفى عبد الظاهر، ويدير النقاش د. عماد أبو غازي المتخصص في التاريخ الحديث. تُقام الندوة بمقر مكتبة القاهرة الكبرى في 15 شارع محمد مظهر الزمالك. الدعوة عامة والحضور مجاني

لمزيد من المعلومات عن الندوة يمكن زيارة صفحة الحدث على فيس بوك هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق