ملفات

الإهمال وغياب الصيانة يحول الإيموبيليا إلى عشوائية عمودية!

تردى حالة المصاعد.. الممر تحول لساحة سيارات.. دهان المحال بألوان مختلفة.. وتقفيل البلكونات

تعانى‭ ‬عمارة‭ ‬الإيموبيليا‭ ‬من‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المشكلات،‭ ‬والتى‭ ‬رصدها‭ ‬الجهاز‭ ‬القومى‭ ‬للتنسيق‭ ‬الحضارى‭ ‬وقدمها‭  ‬للجنة‭ ‬القومية‭ ‬لتطوير‭ ‬وحماية‭ ‬القاهرة‭ ‬التراثية‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬فى‭ ‬سبتمبر‭ ‬2017،‭ ‬وتحتاج‭ ‬هذه‭ ‬المشكلات‭ ‬إلى‭ ‬حلول‭ ‬فورية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أعمال‭ ‬التطوير‭. ‬وبسبب‭ ‬هذا‭ ‬المشكلات‭ ‬تحولت‭ ‬عمارة‭ ‬الإيموبيليا‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يشبه‭ ‬منطقة‭ ‬سكنية‭ ‬عشوائى‭ ‬ولكن‭ ‬بشكل‭ ‬عمودي‭!‬

وتتمثل‭ ‬أبرز‭ ‬هذه‭ ‬المشكلات‭ ‬فى‭ ‬واجهات‭ ‬الإيموبيليا‭ ‬وتشمل‭ ‬وجود‭ ‬أجهزة‭ ‬التكييف‭ ‬بشكل‭ ‬عشوائى‭ ‬على‭ ‬واجهات‭ ‬العقار،‭ ‬ووجود‭ ‬تعديات‭ ‬بإضافة‭ ‬لافتات‭ ‬على‭ ‬الواجهة‭ ‬ودهانات‭ ‬لبعض‭ ‬المناطق‭ ‬بأسلوب‭ ‬منفرد،‭ ‬وتعدى‭ ‬واجهات‭ ‬المحال‭ ‬التجارية‭ ‬على‭ ‬واجهة‭ ‬العمارة‭ ‬بأساليب‭ ‬وألوان‭ ‬وخامات‭ ‬وارتفاعات‭ ‬مختلفة،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬حاجة‭ ‬النوافذ‭ ‬للصيانة،‭ ‬وتعدى‭ ‬واجهات‭ ‬المحال‭ ‬التجارية‭ ‬على‭ ‬واجهة‭ ‬العمارة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تعديات‭ ‬وإضافات‭ ‬على‭ ‬الواجهة‭ ‬ليست‭ ‬من‭ ‬أًصل‭ ‬المبنى،‭ ‬مثل‭ ‬تقفيل‭ ‬البلكونات،‭ ‬واستخدام‭ ‬دهانات‭ ‬بألوان‭ ‬مخالفة‭.‬

وجود العديد من أجهزة التكييف يشوه الواجهة
وجود العديد من أجهزة التكييف يشوه الواجهة

ولم‭ ‬تقتصر‭ ‬المشكلات‭ ‬على‭ ‬الشكل‭ ‬الخارجى‭ ‬فقط‭ ‬للعقار،‭ ‬فمن‭ ‬الداخل‭ ‬تم‭ ‬سد‭ ‬مسار‭ ‬امتداد‭ ‬شارع‭ ‬الفضل‭ ‬مع‭ ‬المدخل‭ ‬الآخر‭ ‬للفراغ‭ ‬والمطل‭ ‬على‭ ‬شارع‭ ‬الشواربي،‭ ‬كما‭ ‬تحول‭ ‬الفراغ‭ ‬الداخلى‭ ‬مكان‭ ‬لانتظار‭ ‬السيارات،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المحلات‭ ‬المغلقة‭ ‬بأسلوب‭ ‬غير‭ ‬مناسب‭ ‬بوضع‭ ‬ألواح‭ ‬خشبية‭ ‬عليه،‭ ‬ووجود‭ ‬أجهزة‭ ‬تكييف‭ ‬تشوه‭ ‬واجهات‭ ‬الفراغ،‭ ‬ووجود‭ ‬فراغات‭ ‬مغطاة‭ ‬ومكشوفة‭ ‬يمكن‭ ‬استغلالها،‭ ‬والحاجة‭ ‬لتوحيد‭ ‬اللافتات‭ ‬على‭ ‬المداخل‭.‬

ورصد‭ ‬تقرير‭ ‬الجهاز‭ ‬القومى‭ ‬للتنسيق‭ ‬الحضارى‭ ‬كذلك‭ ‬وجود‭ ‬عدد‭ ‬2‭ ‬سلم‭ ‬إلى‭ ‬الجراج‭ ‬قد‭ ‬يشكلان‭ ‬عائقا‭ ‬أًمام‭ ‬استغلال‭ ‬الفراغ،‭ ‬وفى‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬قد‭ ‬يشكل‭ ‬فرصة‭ ‬لزيادة‭ ‬المستخدمين،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تردى‭ ‬المناور‭ ‬الداخلية‭ ‬وحاجة‭ ‬السلالم‭ ‬والروابط‭ ‬العرضية‭ ‬للصيانة،‭ ‬وحاجة‭ ‬مرافق‭ ‬الكهرباء‭ ‬فى‭ ‬المناور‭ ‬الداخلية‭ ‬لإعادة‭ ‬التنظيم‭ ‬والصيانة،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬حاجة‭ ‬مرافق‭ ‬التغذية‭ ‬وصرف‭ ‬المياه‭ ‬فى‭ ‬المناور‭ ‬الداخلية‭ ‬للصيانة،‭ ‬والحاجة‭ ‬إلى‭ ‬ترميم‭ ‬الحوائط،وحاجة‭ ‬المصاعد‭ ‬وتجهيزاتها‭ ‬للصيانة‭ ‬ورفع‭ ‬الكفاءة،‭ ‬وحاجة‭ ‬تجهيزات‭ ‬المصاعد‭ ‬للصيانة‭ ‬ورفع‭ ‬الكفاءة‭.‬

وتعدي واجهات المحال التجارية على واجهة العمارة بأساليب وألوان وخامات وارتفاعات مختلفة
وتعدي واجهات المحال التجارية على واجهة العمارة بأساليب وألوان وخامات وارتفاعات مختلفة

محمد راضي: 45 وحدة فقط تسدد الاشتراكات بالجناح الأيسر من أصل  170 شقة ومحل تجارى

ويقول‭ ‬المحامى‭ ‬محمد‭ ‬راضي،‭ ‬رئيس‭ ‬اتحاد‭ ‬مُلاك‭ ‬الجناح‭ ‬الأيسر،‭ ‬لـ‭”‬منطقتي‭”: “‬أنشئ‭ ‬اتحاد‭ ‬ملاك‭ ‬لعمارة‭ ‬الإيموبيليا‭ ‬عام‭ ‬2008،‭ ‬ونظرًا‭ ‬لمساحتها‭ ‬الكبيرة‭ ‬وانقسامها‭ ‬إلى‭ ‬جناحين،‭ ‬فكان‭ ‬أن‭ ‬تأسس‭ ‬اتحاد‭ ‬ملاك‭ ‬لكل‭ ‬جناح‭ ‬منفصل،‭ ‬والاتحاد‭ ‬يضم‭ ‬خمسة‭ ‬أعضاء‭ ‬ولكن‭ ‬المسئولية‭ ‬الأكبر‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحاد‭ ‬ونائبه،‭ ‬ويختص‭ ‬إتحاد‭ ‬الشاغلين‭ ‬بكل‭ ‬قرار‭ ‬يتعلق‭ ‬بالمبنى‭ ‬خصوصاً‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالأجزاء‭ ‬المشتركة‭ ‬منه،‭ ‬بإجراء‭ ‬الإصلاحات‭ ‬أو‭ ‬الترميمات‭ ‬التى‭ ‬قد‭ ‬يتطلبها‭”.‬

المحامى محمد راضي، رئيس اتحاد مُلاك الجناح الأيسر لعمارة الإيموبيليا - تصوير - عبد الرحمن محمد
المحامى محمد راضي، رئيس اتحاد مُلاك الجناح الأيسر لعمارة الإيموبيليا – تصوير – عبد الرحمن محمد

يضيف‭ ‬راضي‭: “‬وفقًا‭ ‬لقانون‭ ‬تأسيس‭ ‬اتحاد‭ ‬الشاغلين‭ ‬فإننا‭ ‬كأعضاء‭ ‬الاتحاد‭ ‬مسئولون‭ ‬عن‭ ‬تحصيل‭ ‬مبالغ‭ ‬الاشتراكات‭ ‬الشهرية‭ ‬التى‭ ‬تفى‭ ‬بمتحصلات‭ ‬الكهرباء‭ ‬والمياه‭ ‬وترميم‭ ‬العمارة‭ ‬الترميمات‭ ‬البسيطة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالمناور‭ ‬والأجزاء‭ ‬المشتركة‭ ‬داخل‭ ‬العمارة،‭ ‬وقبل‭ ‬أن‭ ‬أتولى‭ ‬رئاسة‭ ‬اتحاد‭ ‬شاغلين‭ ‬الجناح‭ ‬الأيسر‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬معوقات‭ ‬كثيرة‭ ‬أخرت‭ ‬تطوير‭ ‬وإجراء‭ ‬الإصلاحات‭ ‬المختلفة،‭ ‬أبرزها‭ ‬مشكلة‭ ‬تحصيل‭ ‬مبالغ‭ ‬الاتحاد‭ ‬للقيام‭ ‬بأعمال‭ ‬الصيانة،‭ ‬وغيرها،‭ ‬فغالبية‭ ‬السكان‭ ‬كانوا‭ ‬إما‭ ‬يتأخرون‭ ‬فى‭ ‬الدفع‭ ‬أو‭ ‬يمتنعون‭”.‬

وللأسف‭ ‬فإن‭ ‬تلك‭ ‬المشكلة‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬قائمة،‭ ‬فمثلاً‭ ‬الجناح‭ ‬الأيسر‭ ‬يضم‭ ‬170‭ ‬شقة‭ ‬سكنية‭ ‬ومحلًا‭ ‬تجاريًا،‭ ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬فلا‭ ‬يتم‭ ‬تحصيل‭ ‬مبالغ‭ ‬اشتراكات‭ ‬اتحاد‭ ‬الشاغلين‭ ‬سوى‭ ‬من‭ ‬45‭ ‬وحدة‭ ‬فقط،‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬غير‭ ‬مقبول،‭ ‬فوفقًا‭ ‬للقانون‭ ‬يتم‭ ‬مقاضاة‭ ‬من‭ ‬يمتنع‭ ‬عن‭ ‬دفع‭ ‬مبالغ‭ ‬الاشتراكات‭ ‬الشهرية،‭ ‬ولكننا‭ ‬نتطلع‭ ‬فى‭ ‬تكوين‭ ‬علاقات‭ ‬وطيدة‭ ‬مع‭ ‬السكان،‭ ‬لذا‭ ‬نطالبهم‭ ‬بالتحصيل‭ ‬بطريقة‭ ‬ودية،‭ ‬وإن‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬تلك‭ ‬الطريقة‭ ‬مجدية‭ ‬فهناك‭ ‬الإنذارات‭ ‬والدعاوى‭ ‬القضائية‭ ‬لاسترداد‭ ‬المستحقات‭ ‬حتى‭ ‬يتسنى‭ ‬لنا‭ ‬القيام‭ ‬بدورنا‭ ‬والتزاماتنا‭ ‬ومهامنا‭”.‬

ويشير‭ ‬رئيس‭ ‬اتحاد‭ ‬الشاغلين‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬فاتورة‭ ‬المياه‭ ‬بالإيموبيليا‭ ‬وصلت‭ ‬فى‭ ‬شهر‭ ‬مارس‭ ‬الماضى‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬سبعة‭ ‬آلاف‭ ‬جنيه،‭ ‬وقفزت‭ ‬فى‭ ‬شهر‭ ‬يونيو‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬11‭ ‬ألف‭ ‬جنيه،‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬يدفع‭ ‬غالبية‭ ‬السكان‭ ‬المستحقات‭ ‬المطلوبة‭ ‬منهم‭”.‬

وعن‭ ‬أبرز‭ ‬المشكلات‭ ‬فى‭ ‬مبنى‭ ‬عمارة‭ ‬الإيموبيليا‭ ‬يقول‭ ‬المحامى‭ ‬محمد‭ ‬راضي‭: “‬أبرز‭ ‬المشكلات‭ ‬التى‭ ‬تعانى‭ ‬منها‭ ‬الإيموبيليا‭ ‬هى‭ ‬تهالك‭ ‬المصاعد،‭ ‬فبرغم‭ ‬أن‭ ‬مواتير‭ ‬المصعد‭ ‬والكبائن‭ ‬تاريخية،‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬المعقول‭ ‬أن‭ ‬تترك‭ ‬طيلة‭ ‬نحو‭ ‬سبعين‭ ‬عامًا‭ ‬دون‭ ‬تجديد‭ ‬وإحلال‭ ‬كلي،‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬التطوير‭ ‬الشامل‭ ‬لتوفير‭ ‬الأمان‭ ‬لمستخدمى‭ ‬المصعد،‭ ‬هذا‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬مواسير‭ ‬الصرف‭ ‬الصحى‭ ‬التى‭ ‬تعانى‭ ‬أيضًا‭ ‬نتيجة‭ ‬للإهمال‭ ‬ولابد‭ ‬من‭ ‬تغييرها‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تتسبب‭ ‬فى‭ ‬مشكلات‭ ‬أخرى،‭ ‬والمشكلة‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬وذاك‭ ‬هى‭ ‬مشكلة‭ ‬التحصيل‭”.‬

وفيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالدور‭ ‬الذى‭ ‬تضطلع‭ ‬به‭ ‬شركة‭ ‬الشمس‭ ‬للإسكان‭ ‬والتعمير‭ ‬داخل‭ ‬عمارة‭ ‬الإيموبيليا‭ ‬يتابع‭ ‬راضى‭ ‬حديثه‭: “‬شركة‭ ‬الشمس‭ ‬هى‭ ‬الشركة‭ ‬المالكة‭ ‬لعمارة‭ ‬الإيموبيليا،‭ ‬وتملك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬العقارات‭ ‬التى‭ ‬يتم‭ ‬بيعها‭ ‬فى‭ ‬مزادات،‭ ‬وبحكم‭ ‬تواجد‭ ‬مكتب‭ ‬الشركة‭ ‬المالكة‭ ‬فى‭ ‬العمارة،‭ ‬فهى‭ ‬تقوم‭ ‬بدور‭ ‬كبير‭ ‬فى‭ ‬دفع‭ ‬مبالغ‭ ‬الصيانة،‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬تنتظم‭ ‬فى‭ ‬سداد‭ ‬المتحصلات‭ ‬الشهرية‭ ‬المطلوبة‭ ‬منها‭”.‬

ويضيف‭: “‬سمعنا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬خطة‭ ‬لتطوير‭ ‬عمارات‭ ‬وسط‭ ‬البلد‭ ‬ضمن‭ ‬مشروع‭ ‬تطوير‭ ‬القاهرة‭ ‬الخديوية،‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تطوير‭ ‬عمارة‭ ‬الإيموبيليا‭ ‬ضمن‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬نظرًا‭ ‬لكونها‭ ‬أعرق‭ ‬عمارة‭ ‬فى‭ ‬القاهرة‭ ‬ولها‭ ‬طبيعة‭ ‬خاصة،‭ ‬ولكن‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬لم‭ ‬يحدث‭ ‬شيء،‭ ‬وننتظر‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تطوير‭ ‬الإيموبيليا‭ ‬قريبًا‭”.‬

الوسوم
إغلاق
إغلاق